جمعية إكرام وصحة مكة يوقعان اتفاقية لتعزيز الأمن الغذائي وتنفيذ المبادرات الخيرية

وقعت جمعية إكرام لحفظ الطعام بمكة اليوم اتفاقية تعاون وشراكة مع المديرية العامة للشؤون الصحية بمكة، بهدف تعزيز الأمن الغذائي وتنفيذ المبادرات الخيرية في نشر الوعي بأهمية حفظ النعم والبعد عن الإسراف والتبذير، فضلاً عن تحقيق رسالتها لجمع فائض الطعام وتوزيعه لسد حاجة فقراء مكة وقاصديها، بأفضل معايير السلامة الغذائية.

وفي كلمة له أشاد مدير عام الشؤون الصحية بمكة الدكتور “وائل حمزة مطير” بجهود الجمعية خلال جائحة كورونا ودعمها القوي من خلال عملها التطوعي في منطقة مكة وتوزيعها للسلال الغذائية والسقيا على المراكز الصحية وبعض المستشفيات والمحاجر الصحية، موضحًا أن هدف الاتفاقية في المقام الأول حفظ الطعام والاستفادة منه من خلال توزيعه مرة أخرى بعد التأكد من سلامته الغذائية على المحتاجين وفقراء مكة.

وأبدى الشيخ “أحمد حربي المطرفي” مدير عام الجمعية بدوره سعادته البالغة بتوقيع الاتفاقية والتي تأتي تتويجًا لجهودها خلال السنوات الماضية، مشددًا على أن الجمعية ستعمل خلال الفترة المقبلة على تنفيذ أهداف الاتفاقية.

وأعرب المطرفي عن شكره لأعضاء مجلس إدارة الجمعية على دعمهم قائلاً: “ها هي جمعيتكم من محفل إلى آخر ومن إنجاز إلى إنجاز بفضل عطائكم المستمر”، داعيًا الله أن يبارك في الجمعية والمنتسبين إليها”.

يُذكر أن جمعية “إكرام” أسهمت في تأمين الغذاء والدواء والماء لأكثر من ثلاثة ملايين محتاج في مكة خلال جائحة كورونا، وقامت بتوزيع سلال الغذاء على أسر المواطنين المحتاجين والفقراء والمساكين، والأسر الفقيرة والمنقطعة عن العمل، وطلاب المنح الوافدين بجامعة أم القرى.

جمعية إكرام وصحة مكة يوقعان اتفاقية لتعزيز الأمن الغذائي وتنفيذ المبادرات الخيرية