“إكرام مكة” تؤمِّن الغذاء والسقيا لأكثر من 1500 من طلاب منح الوافدين يوميًّا خلال “جائحة كورونا”

“إكرام مكة” تؤمِّن الغذاء والسقيا لأكثر من 1500 من طلاب منح الوافدين يوميًّا خلال “جائحة كورونا”

صحيفة سبق
قدَّمت جمعية إكرام لحفظ الطعام بمكة المكرمة الغذاء والسقيا لأكثر من 1500 طالب من طلاب المنح الوافدين في عدد من المؤسسات التعليمية في مكة المكرمة خلال جائحة كورونا.

وقال الشيخ أحمد المطرفي، مدير جمعية إكرام لحفظ الطعام بمكة: إن طلاب المنح الوافدين تأثروا بعد توقُّف النظام التعليمي في السعودية بسبب تفشي الجائحة، وانقطاعهم عن الدعم الذي كان يأتيهم خلال فترة الدراسة، ووجدوا أنفسهم في حاجة إلى العون والمساعدة، ولاسيما أنهم طلاب، وليس لهم مصادر دخل ثابتة.

وأضاف: هذه فئة غالية على قلوبنا؛ فهم ضيوف على بلادنا الحبيبة وعلى أهل مكة المكرمة، وحكومتنا الرشيدة هي التي استقطبتهم من بلدان العالم الإسلامي لتلقي العلم النافع من جامعات السعودية ومؤسساتها التعليمية.

وأردف: لدينا برامج سنوية مع طلاب جامعة أم القرى ومعهد الحرم المكي الشريف ودار الحديث الخيرية، ولكن في هذه الأزمة وضعنا تركيزنا عليهم لعلمنا بحاجتهم، وضعف إمكاناتهم؛ إذ قدمنا لهم الوجبات الساخنة والسلال الغذائية والماء والتمور وغير ذلك.

وأوضح “المطرفي” أن الجمعية دعمت 396 طالبًا متزوجًا، و1111 طالبًا أعزب، وقدمت لهم خلال الأزمة 668 سلة غذائية و50.730 وجبة ساخنة مطبوخة، وأيضًا وجبات مقدمة من أحد المطاعم الكبرى، إضافة إلى 881 كرتون تمر، و21080 عبوة ماء.

وقال عميد معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها بجامعة أم القرى في حديثه عن الشراكة مع جمعية إكرام: “سعداء جدًّا، ونزداد غبطة وسرورًا بمزيد من التعاون الناجح مع جمعية إكرام لحفظ الطعام”.

راسلنا على الواتساب
1
كيف نقدر نساعدك؟
مرحباً بك في موقع جمعية إكرام لحفظ الطعام
كيف نقدر نساعدك؟