جمعية إكرام بمكة تُجري تشخيصاً لأدائها المؤسسي وإجراءات الحوكمة

أجرت جمعية إكرام لحفظ الطعام بمكة تشخيصاً لأدائها المؤسسي عبر فريق متخصص في القياس وذلك حرصاً منها على تطوير العمل الإداري وتعزيز إجراءات الحوكمة في آليات العمل.

يأتي هذا ضمن مبادرة جمعية مؤازرة لتقييم القدرات المؤسسية لدى منظمات وجمعيات منطقة مكة المكرمة عبر مركز قائس للقياس والتقويم الذي عقد مع إداريي الجمعية اجتماعاً لعرض ومناقشة اللوائح والأنظمة ومكامن الخلل.

وكان فريق مركز قائس قد اطلع على شواهد من الأداء المؤسسي للجمعية قبل إجراء زيارة تشخيصية ناقش فيها الشواهد وآليات تفعيلها وتشخيص أداء الجمعية وفق مصفوفة قائس وهي مجموعة مؤشرات مؤسسية ترصد مستوى الأداء وتطبيق اللوائح والأنظمة.

مدير عام الجمعية الشيخ أحمد المطرفي إن الهدف من هذا التشخيص هو تطبيق آليات الحوكمة التي دعت إليها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية إضافة إلى تحسين الأداء في الجمعية والرقي بالموظفين وخدمة المستفيدين.

المطرفي أن رؤساء الأقسام في الجمعية حضروا الاجتماع مع فريق مركز قائس ودونوا الملاحظات ورصدوا آليات التطوير والنصائح التي قدمها المركز.

مشاركة الخبر إلى ...
راسلنا على الواتساب
1
كيف نقدر نساعدك؟
مرحباً بك في موقع جمعية إكرام لحفظ الطعام
كيف نقدر نساعدك؟