جمعية إكرام بمكة تؤمن الغذاء لأكثر من 3 ملايين محتاج خلال جائحة كورونا

أسهمت جمعية “إكرام” لحفظ الطعام بمكة المكرمة في تأمين الغذاء والماء لأكثر من ثلاثة ملايين محتاج في مكة؛ تشمل أسر المواطنين المحتاجين والفقراء والمساكين، والأسر الفقيرة والمنقطعة عن العمل، وطلاب المنح الوافدين بجامعة أم القرى.

وقال مدير الجمعية، أحمد بن حربي المطرفي، إن أعمال الجمعية انطلقت من لحظة الإعلان عن الإجراءات الاحترازية وفرض حظر التجول واستمرت في رمضان والأيام الأولى للعيد، حيث كثفت الجمعية عملها لمواكبة احتياج الناس ومساعدتهم على المكوث داخل بيوتهم بتقديم كل أصناف الغذاء لهم.

وأضاف المطرفي أن المساعدات التي تم تقديمها للمستفيدين حتى الإعلان عن رفع الحظر في نهاية شهر شوال شملت السلال الغذائية والوجبات الساخنة المطبوخة والوجبات المقدمة من عدد من المطاعم الشهيرة، إضافة إلى الخبز والماء والخضار والدجاج المجمد.

وأوضح المطرفي أن الجمعية قدمت 21.186سلة غذائية

و 1.037.239 وجبة ساخنة و 342.152 عبوة ماء و6046 كرتون خضراوات و 1.964.252رغيف خبز إضافة إلى 1900 دجاج مجمد ليبلغ عدد المستفيدين الإجمالي 3.230.221 مستفيدًا.

وأردف “المطرفي” أن الجمعية حرصت على تلمس احتياجات طلاب المنح الوافدين بجامعة أم القرى وقدمت لهم السلال الغذائية المكونة من العناصر الأساسية للغذاء مثل الأرز والسكر والدقيق والزيت وغير ذلك، إضافة إلى المنظفات ومستلزمات الوقاية الصحية.

وأوضح أن الجمعية لديها قوائم بالمستفيدين وفق بحث اجتماعي أعدته، خلال السنوات الماضية للتأكد من احتياج هؤلاء المستفيدين. وكان هؤلاء لهم الأولوية في الاستفادة من مشروعات الجمعية.

ولفت إلى أن الأحياء التي يقطنها المستفيدون أكثر من 26 حيًا، ودعا المحسنين ورجال الأعمال إلى البذل في هذه الظروف القاسية التي تمر بها بلادنا.

 

مشاركة الخبر إلى ...
راسلنا على الواتساب
1
كيف نقدر نساعدك؟
مرحباً بك في موقع جمعية إكرام لحفظ الطعام
كيف نقدر نساعدك؟